في عام 1610 تم اغتيال الملك الفرنسي هنري الرابع على يد كاثوليكي متعصب يدعى فرانسوا رافايلاك بطعنه بسبب تسامح الملك الديني واعتداله، تم القبض على رافايلاك مباشرة من قبل الحرس وعوقب بربط أطرافه بأربعة أحصن كل حصان في جهة حتى تم تقطيع جسده الى أربعة أجزاء وتم تركه ينزف حتى الموت.
( عدد التصويتات: 0 )