في عام 1923 كان 60% من أراضي هاييتي مغطاة بالأشجار ولكن الآن نسبة الأشجار من البلد هي 2% فقط، ازالة الغابات بدأ بعد أن ضرب اعصار 1954 البلاد فكانت الحاجة المتزايد الى الوقود والبناء، وكنتيجة هذا العمل فان 15000 آكر من الأراضي الصالحة للزراعة يتم جرفها سنوياً.
( عدد التصويتات: 0 )