عرف المصريون القدماء بتحنيط جثث موتاهم والتي تعرف بالمومياء، أما عملية التحنيط فكانت تستغرق شهرين فبعد تفريغ الجثة من الأعضاء الداخلية ومن الدماغ يغطى الجسم بنوع من الملح لمدة شهرين لتجف الجثة تماما ومن ثم يعالجونها بمادة صمغية وبعد ذلك يحشونها بالرمل والنشارة وأخيراً يلفونها بضمادات من القماش.
( عدد التصويتات: 0 )